Harvard Graduate School of Education Logo

اجعل التعلم في الخارج هي الخطة أ

نقلت الجائحة الصفوف الدراسية إلى الخارج. يجب أن نبقيهم هناك

September 22, 2021
Outdoor learning

بقلم: أندرو بولد
تاريخ النشر:  18 آب 2021
ترجمة: يافا جمعة أحمد
تدقيق ومراجعة: سلام معايعة

ماذا الآن؟  سلسلة من ستة أجزاء تركز على إصلاحات التعليم عندما نعود إلى المدرسة وجاهياً.

 في الوقت الذي سعت فيه المدارس في جميع أنحاء البلاد إلى إيجاد طريقة آمنة لإعادة الطلاب إلى الفصول الدراسية العام الماضي، ظهر حل نجح قبل قرن من الزمان خلال أزمة صحية أخرى.

في أوائل القرن العشرين، انتشر مرض السل بصورة غير مسبوقة، وكان انتشاره سيئًا بشكل خاص بين الأطفال. قدم زوج من أطباء رود آيلاند فكرة لفصل دراسي في الهواء الطلق وذلك للتخفيف من انتقال العدوى. أطلقوا أول مدرسة لهم في بروفيدنس عام 1908 وفي نهاية العام لم يكن هناك أي طفل مريض.

بعد ذلك بعامين، تم افتتاح 65 مدرسة في الهواء الطلق في جميع أنحاء البلاد ومئات أخرى حول العالم. ولكن مع ظهور المضادات الحيوية بعد الحرب العالمية الثانية، تلاشت موجة الفصول الدراسية في الهواء الطلق.

عندما بدأت جائحة COVID-19 في ربيع العام 2020، شكل قادة من أربع منظمات تعليمية بيئية مبادرة COVID-19 الوطنية للتعلم في الهواء الطلق  وذلك لتشجيع المدارس والمديريات التعليمية مرة أخرى على النظر إلى ما وراء جدران الفصول الدراسية.

"قبل قرن من الزمن ، استخدمت المدارس في جميع أنحاء العالم التعلم في الهواء الطلق، وهو حل تم اختباره بمرور الوقت واعتقدنا أنه سينجح اليوم" ، هذا ما قاله المؤسس المشارك للمبادرة شارون دانكس والرئيس التنفيذي لشركة Green Schoolyards America وهي إحدى منظمات التعليم البيئي الأربع المشاركة.

جنبًا إلى جنب مع زملائه من قاعة لورانس للعلوم بجامعة كاليفورنيا بيركلي، ومبادرة الثقافة البيئية والاستدامة التابعة لمكتب مقاطعة سان ماتيو للتعليم، ومبادرة Ten Strand ، شكّل "دانكس" قوة متطوعة قوامها 300 شخص تقريبًا من المعلمين ومسؤولي الصحة العامة ومهندسي المناظر الطبيعية والمعماريين  وغيرهم وذلك لإنشاء مكتبة تعليمية عبر الإنترنت تمنح أدوات وموارد مجانية للمدارس لإنشاء مساحات التعلم الخارجية الخاصة بهم.

نتيجة لذلك، استخدمت المدارس والمديريات التعليمية من واشنطن إلى ويسكونسن وماين وتكساس المساحات الخارجية بشكل خلاق لإعادة فتح أبوابها بأمان. الآن، تدفع المبادرة من أجل التعلم في الهواء الطلق ليس فقط كاستجابة للجائحة الحالية، ولكن كحل طويل الأجل للعديد من أوجه عدم الأنصاف المنهجية في السياقات الأكاديمية التقليدية.

"نحن نقول إن غرضنا هو أن نجعل التعلم في الهواء الطلق خطة أ ." يقول دانكس.

إليكم الأشياء التي يجب أخذها بعين الاعتبار عندما نفكر باستخدام الفضاء الخارجي في المدرسة

إنه بديل مرن. مع توصية  مركز الوقاية من الأمراض ومكافحتها (CDC) مرة أخرى بحصول الطلبة على أكبر قدر ممكن من الهواء النقي، يمكن أن تكون الفصول الدراسية في الهواء الطلق طريقة سهلة ورخيصة لتزويد الطلاب بجودة هواء أفضل بالإضافة إلى زيادة سعة المدرسة.  بدلاً من التفكير في نقل جميع الطلبة إلى الخارج على الفور، يقول دانكس إنه يمكن للمدارس أن تبدأ بتناول وجبات الطعام وبرامج ما بعد المدرسة في الهواء الطلق أو دروس الموسيقى.

يمكن أن يكون الاستثمار الاقتصادي في هذه المساحات مرنًا أيضًا. بينما اشترت بعض المدارس الخيام أو ركبت شبكة Wi-Fi في الهواء الطلق ، اكتشف البعض الآخر حلولًا بسيطة مثل إعطاء طلابهم دلوًا سعة 5 جالونًا يمكن استخدامه لحمل الإمدادات ، ثم قلبه ليكون بمثابة مقعد تحت شجرة مظللة. يقول دانكس إنه مع استمرار حالة الشّك" في إمكانية العودة بصورة طبيعية إلى المدارس مع انتشار متغير دلتا والتوصية بارتداء الكمامات، فإن الفصول الدراسية في الهواء الطلق يمكن أن تكون بديلاً للسنوات قادمة.

يقول دانكس: "الأمر يتعلق بوضع المدارس والمديريات خططًا لضمان القدرة على الصمود". "لن يكون فيروس COVID-19 الحدث الأخير الذي سيتعيَن عليهم التخطيط له، والصفوف الدراسية في الهواء الطلق هي استراتيجية جيدة يمكن الأخذ بها في ترسانتهم."

Widen Layout: 
standard

" إذا تمكنت المطاعم من إيجاد مساحة من خلال تحويل أماكن وقوف السيارات والأرصفة إلى أماكن لتناول الطعام ، فلا يوجد سبب يمنع المدارس من فعل الشيء نفسه."- كريج سترانج، المدير المساعد للتعلم والتدريس ل (Lawrence Hall of Science).

يعمل حتى في المناخات الباردة. قد يبدو كخيار لا يمكن أن يعمل إلا في ظل ظروف جوية مثالية، لكن الفصول الدراسية في الهواء الطلق ازدهرت حتى في المناخات الباردة العام الماضي.

في ولاية ماين، تبرز منطقة مدرسة بورتلاند العامة كقصة نجاح، حيث أنشأت المنطقة 156 فصلاً دراسيًا في الهواء الطلق لاستيعاب أكثر من 5000 طالب من أصل 6750 طالبًا أرادوا العودة إلى التعلم الوجاهي . تم استخدام المساحات الخارجية، بما في ذلك الزوايا الموجودة في الغابة المجاورة، على مدار العام حتى في فصل الشتاء.

يقول دانكس إن المفتاح لجعل الفصول الدراسية في الهواء الطلق تعمل في ظروف قاسية هو الحفاظ على دفء الأطفال وجفافهم. وهذا يعني الحفاظ على حركة الأطفال، وتقديم المشروبات الدافئة، والتأكد بشكل خاص من حصول الجميع، الصغار والكبار، على الملابس المناسبة. تقول: "نحن نرى الملابس الخارجية على أنها بنية تحتية خارجية".

يمكن أن يكون الهواء الطلق خيارًا دائمًا.  يقول كريج سترانج ، المدير المساعد للتعلم والتدريس في قاعة لورانس للعلوم ، إن فوائد التعلم في الهواء الطلق تمتد إلى ما هو أبعد من مجرد أزمة صحية حالية فقط.

"نحن نعلم أن التعلم في الهواء الطلق يسرع التعلم نفسه ويمكن أن يساعد في التعلم غير المكتمل الذي نتج عن إغلاق المدارس ، ولكن التعلم في الهواء الطلق ليس مجرد علاج في الجائحة" ، كما يقول. "هذا جيد للأطفال والبشر في جميع الأوقات."

أظهرت الأبحاث أن التعلم في الهواء الطلق يمكن أن يكون له فوائد كبيرة على الصحة العقلية للطلاب والأداء الأكاديمي. غالبًا ما يكون الطلاب أكثر هدوءًا وقدرة على التركيز بشكل أفضل عند التعلم في الطبيعة ، وقد أبلغ المعلمون عن سلوك أفضل وتفاعلات اجتماعية مع عدد أقل من القضايا الانضباطية.

هناك تحديات.  بالطبع ، حتى في أفضل الأوقات ، كان التعلم في الهواء الطلق يمثل تحديًا للطلاب الأكثر ضعفًا في المدارس التي لا تتمتع بسهولة الوصول إلى المساحات الخارجية ، لكن سترانج تقول إن التعلم في الهواء الطلق يمكن ويجب أن يكون خيارًا للجميع. يقترح فكرتان:

1. الفصول المادية:  يقول سترانج إنه إذا كانت المطاعم قادرة على إيجاد مساحة من خلال تحويل أماكن وقوف السيارات والأرصفة إلى أماكن لتناول الطعام ، فلا يوجد سبب يمنع المدارس من فعل الشيء نفسه ، مستشهدة بالمدارس في المناطق الحضرية التي استخدمت كل شيء من المظلات للظل وحزم القش للمقاعد لتحويل الملاعب المادية إلى دعوة لمناطق التعلم للأطفال.

2. الرحلات الميدانية سيراً على الأقدام:  لقد شجًعت مبادرة التعلم في الهواء الطلق  المدارس والمديريات التعليمية لاستكشاف فكرة "الرحلات الميدانية سيراً على الأقدام " مع جلْب الطلبة الى خارج حرم المدرسة واستخدام المتنزهات المحلية والمساحات الخارجية العامة المفتوحة لعقْد البرامج.
 

Widen Layout: 
standard
عمّق تعلمك
Usable Knowledge in Arabic Logo


لدخول مقالات "علم نافع" في اللغة العربية إنقر هنا.
 

 

See More In