Harvard Graduate School of Education Logo

السبب هو كل شيء

مساعدة الطلاب على إيجاد دافعيتهم أثناء سعيهم نحو النجاح

October 6, 2021
The Why Is Everything

بقلم: Grace Tatter, Jill Anderson 
تاريخ النشر: 13 ديسيمبر 2018
ترجمة: سلام معايعة
مراجعة وتدقيق: هناء جابر

الجميع يحب قصة الحصان الأسود: كافح ألبرت أينشتاين (Albert Einstein) عندما كان طالباً. جوان رولينج ( J.K. Rowling) كانت معتمدة على الرعاية الاجتماعية قبل أن تبيع مخطوطة كتابها "هاري بوتر". طُردت أوبرا من إحدى وظائفها الأولى قبل أن تصبح قطباً من الأقطاب الإعلامية. ولكن عادة ما ننظر إلى أولئك الأشخاص الذين اتبعوا طرقاً غير تقليدية وغير متوقعة للنجاح، على أنهم استثناءات لا يمكن تكرار مساراتهم.

إنهم كذلك في بعض النواحي - ولكن لا يزال هناك الكثير لنتعلمه منهم، كما يقول المحاضر في كلية هارفارد للدراسات العليا في التعليم، تود روز Todd Rose. يعتقد "روز"،  والذي يترأس مختبر علوم الأفراد (Laboratory for the Science of the Individual) في كلية الدراسات العليا، أن المعلمين يمكنهم فعل المزيد لمساعدة جميع طلابهم على أن يكونوا "خيولًا سوداء"، بحيث يتم توجيههم في مساقات فردية نحو المهن وفي الحياة بالاستناد إلى خريطة الدوافع الخاصة بكل واحد  منهم.

ينظر تود روز إلى أحدث كتبه Dark Horse: Achieving Success Through the Pursuit of Fulfillment على أنه "الدليل المستخدم لعقلية الحصان الأسود". يعرف روز معنى العقلية (التوجهات) جيداً؛ فهو قبل أن يصبح أستاذاً في جامعة هارفارد، كان قد ترك المدرسة الثانوية. لقد شق طريقه نحو النجاح فقط بعد أن أدرك ما الذي دفعه وأعطاه الحافز حقًا.

 

فيما يلي بعض الأساليب التي يمكن للمعلمين من خلالها جلب هذه العقلية إلى صفوفهم، مع تركيزها على الإنجاز الشخصي كوسيلة وغاية لتحقيق النجاح. (ملاحظة: قد تساعد هذه الأساليب كذلك البالغين في تحقيق الرضا والإنجاز).

  • ساعد طلابك على اكتشاف ما يجعلهم "متّقدين" - غالبًا ما يمكن تطبيق ذلك من خلال سياقات متعددة. أجرى روز في كتابه بالتعاون مع المؤلف المشارك Ogi Ogas مقابلات مع مجموعة من القادة في مجالات مختلفة، من الصحافة إلى الأفراد البارعين في التنظيم. سرعان ما اكتشف روز وزميله أن كل ما أرادت تلك الخيول الداكنة التحدث عنه هو "كيفية اكتشافها لما هو أكثر أهمية بالنسبة لها"، كما يقول روز في مقابلة مع Harvard EdCast. اسأل طلابك مثلاً عن سبب إعجابهم بمواد أو أنشطة معينة. فعلى سبيل المثال، إذا قال أحد الطلاب أن الشيء الوحيد الذي يحبه في المدرسة هو كرة القدم، اطلب منه التعمق أكثر، فقد يدرك أن ما يحبه يتعلق بجانب العمل الجماعي أو التواجد في الهواء الطلق أو المنافسة - وكل ذلك يمكن ترجمته إلى المجالات الأخرى التي قد ينجح فيها. فكما يقول روز: "السبب هو كل شيء".
  • دع الطلاب يمارسون الاستقلالية. يتعين على الطلاب تجربة الأشياء بأنفسهم حتى يتسنى لهم معرفة ما يحفزهم. ابحث عن الطرق التي يمكنك من خلالها منح الطلاب حرية الاختيار والتعبير عن آرائهم،  كما يقول روز، مثل تحديد كيفية تقديم المعلومات لمشروع ما، أو الكتب التي يجب قراءتها. "ما زلت أريد مدرسين مسؤولين، ولكن إذا أردنا أن يظهر الأطفال كبالغين موجهين ذاتياً يفهمون كيفية اتخاذ الخيارات وكيف يتعلمون من الأخطاء، فما هو أفضل مكان لتعلم ذلك من [المدرسة]؟
  • ركز على المسؤولية الشخصية. التركيز على تحقيق الذات لا يعني أن كل شيء يمضي. من المهم للشباب أن يكونوا قادرين على تجربة أشياء مختلفة لمعرفة ما الذي يحفزهم وما الذي يحبونه حقاً - لكن هذا لا يعني أن يكونوا متقلبين. يجب غرس الشعور بالمسؤولية الشخصية في نفوس الطلاب. إذا قالوا  أنهم مدفوعون بالموسيقى ويريدون دمج ذلك في مشروعهم النهائي، فتوقع متابعة منهم، حتى لو كان ذلك صعباً. بالنسبة للآباء، إذا أصر طفلك على أنه يريد أن يصبح موسيقياً مشهوراً ولكن يختار ألعاب الفيديو أو التسكع مع الأصدقاء قبل التدرب في كل مرة، فقد لا تكون هذه  هو الحلبة التي سوف يصبح  فيها حصانًا أسود. يقول روز: "الخيول الداكنة مستعدة للتضحية من أجل الإنجاز".
  • كافئ الاستراتيجيات الإبداعية. قم بإدارة فصلك وفقًا لمبدأ التكافؤ مستنداً إلى فكرة أن هناك دائماً طرقاً متعددة للوصول إلى نفس الهدف النهائي. تعتبر الخيول السوداء جيدة في تحديد استراتيجيات حل المشكلات التي تؤثر على نقاط قوتها، لكنها لا تجد دائماً الإستراتيجية الصحيحة على الفور. غالباً ما يتعين عليهم التنقل عبر الاستراتيجيات لمعرفة ما ينجح. يقول روز: امنح الأطفال وقتاً للقيام بذلك. "الفكرة هي مساعدة الأطفال على إدراك أن الإنجاز يتعلق بإيجاد الإستراتيجية الصحيحة بقدر ما يتعلق بالقوة و الموهبة الفطرية."
Widen Layout: 
standard
عمّق تعلمك
Usable Knowledge in Arabic Logo


لدخول مقالات "علم نافع" في اللغة العربية إنقر هنا.
 

 

See More In